الأحد، سبتمبر 03، 2006

عمر العشرين

عن عمر العشرين الذى اتممته هذا اليوم وعن الاحلام الوردية الوهمية و عن الاحباطات المتوالية والموجودة باستمرار فى حياتى ساتحدث فستجدو كثيرا من السوداوية وربما قليلا بل نادرا من الامال
لا اعرف كيف ابدأ بالحديث عما بداخلى لذا ربما يكون كلامى غير مرتب تماما اشعر باحباط قوى و يأس ولا فائدة من شئ ولا منى بالتأكيد وعندما تحدثت مع احد اصدقائى وجدته بنفس حالى تماما و يملكنى شعور موت واثنان من الاصدقاء عندما حدثتهم عما بى قالوا الانتحار واستعذت الله من هذه الفكرة التى ابعد عنها تماما الا ان شعور الموت يملكنى ويجعلنى افكر فيه بدلا من هذه الحياه المملة وها انا الان احدث شخصا اخر عن كاس السم الذى ننوى تناوله معا اعرف هذا انه شعور جماعى على كل الشباب اظن انهم دائما ما يقولون ان الشباب هو المستقبل وهو الصانع وهو وهو ..... اين كل هذا ؟ لاشئ
لابعد قليلا عن تلك السوداويات التى اعانيها بشدة و اتحدث عن تلك الاحلام الوردية ثم نعود ،نعم كانت لى احلاما كثيرة دائما ما اخفيها لأن الحلم الان اصبح اضحوكة يضحك عليها من يسمعها ولكنى ساقول كل ما حلمته وتمنيته كنت احلم بصنع مدينة و تكون جنة ورائعة مثل جنة دكتور ابراهيم ابو العيش التى صنعها وتحدثت عنها من قبل فى احد البوستات لانى اعلم ان كثيرين لا يعلمون هذا المصرى الرائع كما حلمت بصنع دارا لابناء الشوارع والايتام تعلمهم و تجعلهم ذوى ادوار بالحياه و حلمت بمشروعا لتحسين التعليم من ناحيتين الاولى هى التعليم الذى يمر به كل فرد الى ان يتخرج من كليته ابيض كما ولد واتمنى البحث فى حل هذا و الناحية الاخرى هى الامية التى نعانيها بشدة وحتى اننى تجرأت من كثرة ما اجده و ذهبت الى بواب عمارتنا و حدثته فى انه يجب ان يتعلم وعرضت عليه ان اعلمه انا و قلت له المكان سيكون المسجد المواجه لنا حيث انى لا استطيع احضاره البيت بسبب اهلى ولا استطيع تعليمه على سلم العمارة ثم بعد التفاق وموافقته اجده لا يسأل ولا يطلب ولا شئ كأن كلامى ذهب للريح ثم اعرف من ابى وامى انه من المفترض انهم فى الجيش يعلمونهم وهو عندما دخل فشل فى تعليمه هناك وانه لا يريد وقالو لى ان لا احدثه فى هذا الموضوع ثانية وانتهى الموضوع المهم ان هذه المشكلة كنت احلم بحلها يكفى هذه الاحلام كثيرا غيرها اتتنى لكنى انساها الان فى ظل هذه الحالة
اعيش حالة فراغ طويلة و امل من الاشياء التى افعلها لقضاء هذا الفراغ فهى تكرارا بلا جديد اريد صنع شئ بالحياه احس به
فى الشهر الماضى كنت اتلقى كورسات تدريب على برامج كمبيوتر وطوال اليوم كنت انشغل و اجد ما يلهينى رغم الارهاق و بعد ان انتهت عدت لحالة الفراغ هذه و التى تأتى على بكمية من الحزن
ساتحدث عن عمر العشرين هذا عندما افكر فيه احس اننى عشت كثيرا ربما اكثر من ذلك و احس اننى رأيت الكثير و رغم انى اعتبرهم زمنا طويلا الا اننى انظر فى الناحية الاخرى نحو العشرين عاما الاخرى التى ربما احياها باذن الله و اصبر نفسى بانها سيكون بها اشياء كثيرة مثل حبى وزواجى الذى لم يأت بعد و تخرجى من الكلية و عملى احس بانى سوف اعمل باى طريقة فلا احباط هنا و لكن ماذا عن شعورى بهذه السنوات كيف ساشعر؟ وماذا سيتغير؟ اتمنى تغييرا قويا و مستمرا
ساكتفى بهذا الجزء فهو جزء مما بداخلى وليس الكل بالتأكيد
اكتب هذا فى فجر يوم ميلادى اى انه الاحد3 سبتمبر والذى لا اعرف ما سوف انوى عمله فى هذا اليوم ؟ واتوقع انه _كالعادة_ اللا شئ

هناك 6 تعليقات:

saso يقول...

كل سنة وانت طيب متاخرة 3 ايام:) بس من غير سوداوية اللة يخليك
لا تقص كل احلامك المثالية علي الاخرين، انا اتهمت قبلك بالجنون ومرة اخري بنفس الجنون لاني متفائلة
يوووووووووة دة في كام مليون حاجة تتعمل بس انت اقعد لوحدك يوم وشوف انت رايح فين وعاوز تروح فين
ولا اقوللك تعالي نفكر سوا

غير معرف يقول...

a da, ana eftakrto asln el yom ely waraaah.. kol sana went tayb..
m3lesh mafar2tsh yom ;)

محمد ياسر يقول...

وانتى طيبة يا ساسو و ادينى بدور على حاجات تتعمل فعلا من المليون وتعالى نفكر سوا ماشى يمكن نوصل لحاجة
اشكرك وسعيد بزياراتك

MAKSOFA يقول...

رغم أن عيد ميلادك فات الا أنني اقول لك كل سنه وانت طيب
وأذكرك بالمثل القائل تفاءلوا بالخير تجدوه

محمد ياسر يقول...

اهلا مكسوفة
وانتى طيبة ولا يهمك على التأخير اما التفاؤل فهو بيجى برضه هو حالات كده وحالات كده يعنى احوالنا بتتغير

نورتى

غير معرف يقول...

6K聊天室,080中部人聊天室,聊天室交友,成人聊天室,中部人聊天室,情色聊天室,AV女優,AV,A片,情人薇珍妮,愛情公寓,情色,情色貼圖,情色文學,色情小說,色情,寄情築園小遊戲,AIO交友愛情館,情色電影,一葉情貼圖片區,色情遊戲

言情小說,情色論壇,色情網站,微風成人,成人電影,嘟嘟成人網,成人,成人貼圖,成人交友,成人圖片,18成人,成人小說,成人圖片區,微風成人區,成人網站,免費影片,色情影片,自拍,hilive,做愛,微風成人,微風論壇,AIO

情趣用品,情色,成人,A片,自拍

情趣用品,色情,成人影片,色情影片,免費A片

情趣用品,成人網站,A片下載,日本AV,做愛

情趣用品,美女交友,A片,辣妹視訊,情色視訊

情趣用品,色情聊天室,聊天室,AV,成人電影