الاثنين، يناير 28، 2008

احساس الاخرين

فى هذا الوقت تتجمع الاحداث و المواقف لتجعلنى اشعر بما حولى و اعرف احساس الاخرين الذين فقدوا هذا الاحساس تماما او اصبح باردا جدا... كذلك هم مغيبين ..
فالكل يعيش هنا مع البطولة و غانا و فوز مصر العظيم على الكاميرون و بعدها السودان و الطريق للبطولة و قمة الفرحة و تشجيع و تجمهر فالوطن اصبح داخل ملعب لكرة القدم فقط ..غير ذلك لا وطن و لاحزن سوى لهزيمة.. ليست احتلال ارض او تعذيب او اى شئ سوى هزيمة دخول اهداف داخل شباك...
كم من يدروا بالبطولة و غانا و المنتخب ولا يدروا بغزة و ما يحدث بها ...
كل الاعلام الموجه الذى يغويك بفوز منتخبنا.. و لا يدريك بما يحدث فى غزة اللهم سوى بعض الاغانى التى لا تعبر عن شئ.. سوى انها لموضة الحديث عن فلسطين و العرب و لكنها لا تحرك احدا سوى ان تعلى من نجم المطرب...
كم يتمنون مساعدة المنتخب و مؤازرته ولو يستطيعوا لذهبوا لغانا للتشجيع ..اما غزة فلا تضامن بسيط حتى ولو بالكلام والاعتراضات او مد اى عون بسيط لهم من اى نوع ...

وفى نفس هذا الوقت مع الحدثين.. هناك حدث ثالث لا معنى له ولا يستحق ان يكون حدث لكنه كذلك للاسف و هو ستار اكاديمى عندما تجد تجمع مجموعة من شباب و بنات ليس سوى لفعل كل ما هو مسئ و ليس له علاقة بالغنى او الطرب فهذا قمة الاسفاف و للاسف كثيرون جدا متابعون لهم و تضامن مع كل متسابق و تشجيع المصريين للمصرى و اللبنانين للبنانى و هكذا رغم ان كلهم لا يستحقون و لا حتى سماعهم فهم مجرد عابثون ..

و الحدث الاخر من جهة اخرى هو معرض الكتاب الذى يهمله معظم الشعب المصرى ..كما يهمله الاعلام.. كما يهمله من اقاموا ومنظمين على المعرض .. لا احد يهتم بالقراءة فكأنها هى العبث ذاته و انها ليست ذات اهمية (فى ظنهم) ..انها اقل اهمية بكثير من البطولة الكروية و من ستار اكاديمى و كذلك لا يخفى ايضا دور الاعلام الذى لم يهتم ايضا كثيرا مثلما اهتم بالامرين الاخرين...

اخيرا اتمنى التوعية بان الكرة ليست سوى هواية و مجرد متعة ليست اهم ما بالوجود و اهم ما يحدث فى مصر الان فهناك امور كثيرة اهم فلو شخص يعمل فى وقت مباراة يترك عمله هذا من اجلها اما غزة مثلا فلا مساعدة لها و لو فى اوقات الفراغ التى تملأ معظم وقت الانسان المصرى او حتى القراءة (مع الفارق فى الموضوع فلا علاقة بالقراءة و غزة) ..
لا اميز نفسى ابدا ولا اقول انى افعل هذا و لست افعل ذاك فانا اشاهد المنتخب لكنى لست متعصبا و لا مهتما جدا و لن احزن عندما يخرج المنتخب لانها لا شئ سوى كرة ...و احس بغزة فى قلبى من اجل غزة الوطن المسلوب الذى نعجز و نصمت امامه و اخاف ان اموت صمتا و اشعر باهمية القراءة التى لا اوفيها حقها و لن اوفيها
فقط ادعى انى اعي اكثر و احاول فعل الافضل و الافيد ....و ربما انا لا اعي !!!

هناك 13 تعليقًا:

إيما يقول...

معاك حق يا محمد.. المشكلة إن (الإحساس)لدينا جميعا لم يعد كما ينبغي أن يكون تجاه غزة وتجاه الأمر العربي ككل.. لا أعرف هل هو يأس من أن ينصلح الحال..أم أنه برود أصابنا من كثرة ما سمعنا ورأينا وليس بيدينا أن نساعدهم .. حتي القادة العرب امتنعوا عن هوايتهم المفضلة في الشجب واكتفوا بتجاهل كل جديد يمس القضية..

الكرة رياضة لها مكانة في العالم أجمع لا نستطيع أن ننكرها .. فليشاهد من يشاهد لكن لا ينسي وسط الضجيج أن عليه دورا ولو حتي بدعاء بظهر الغيب لأخوة له يذوقون الهوان في غزة

تحياتي يا محمد علي التدوينة الجميلة
:)

mesh2dra يقول...

السلام عليكم

أنا متفقة معاك جدا
وكمان لو تفتكر العبارة لما غرقت تناسينها بكأس الامم الافريقية
شفت الناس كانوا فرحانين ازاى ولا كأن عندنا ناس ماتوا وحقهم ضاع
متفهمش هما بيدوروا على اى حاجة تفرح وخلاص
من كتر التعب
ولا فاكر البنات اللي ملهمش اصلا في الكرة وعملوا ااحلى شو في الاستاد
احنا يطبق علينا المثل اللي بيقول اديني في الهايف وانا احبك
مش فيه مثل بيقول كده بردو :d

سلاماتي

دوحة يقول...

اللى يغيظك اكتر انى كل رؤساء التحرير بيتكلمو عن كرامة مصر وازاى
الفلسطنيين يعتدو على سيادة مصر وعلى ظباطها
واكنى لمصر كرامة وفلسطين كرامة اخرى
وانا اعتقد انها تفرقة مقصودة
لان
اعتبار مصر دولة وفلسطين دولة اخرى يميع القضية
انا اقولها كرامة اى دولة عربية اذا تم مسها
فهى بالتالى تمس
كرامة مصر
وجميع الدول
تحياتى

مسلم يقول...

كلامك صحيح ...بس في حاجه واحده يعني عايز أعلق عليها

هو اللي يضايق في ستار أكاديمي إنه ملوش علاقه بالفن و الطرب

قصدي يعني هو إيه قيمه الغناء و الطرب أصلاً...المعروف أن الأغاني حرام بإجماع الآراء فما قيمه هذا الفن و الطرب إذا كانت نساؤنا تدهسها غطرسه العدو ليل النهار

ما فائده كلمات الحب و الهيام التي سلبتنا رجولتنا و أخشي أن يأتي الدور علينا هنا في مصر

و ساعتها هنعرف تماماً ما قيمه الفن و الطرب

حدوتة مصرية--ياسر شمس الدين يقول...

يا حدوتة كلة ماشى
احنا سبعين مليون هتلاقى 30 مليون مهتمين بالكورة وانا منهم
وهتلاقى عشرين مليون بيتابعوا ستار اكاديمى وانا مش منهم
وهتلاقى العشرين التانين عيال صغيرة
لكن الاكيد ان السبعين مليون جوهاهم
فلسطين
وجواهم هم مصر
مع اختلاف طريقه التعبير والتفكير
وعلى فكرة معرض الكتاب هو مهم
مع انى بقالى كام سنة ما رحتش عشان انا اسكندرانى ومش لاقى وقت انزل عشان المعرض
بس بفكرك ان 50 فى المية من شعب مصر لا يقرا ولا يكتب يتبقى الخمسين التانين اللى نصهم عيال صغيرة والنص التانى مطحون
فمش معقول اقول للمطحون فى الدنيا ده انت ما بترحش معرض الكتاب ليه وما بتقراش ليه الاول لازم نوفر للناس لقمة العيش عشان ولادهم ما تموتش وبعدين نقولهم فى حاجة فى الدنيا غير اكل العيش

بيقولوا سايكو يقول...

فكرتنى بدكتور كان بيدرسلنا تاريخ عمارة رومانية و قال إن الكولسيوم كان بيتعمل فيها المباريات الدموية المعروفة لما يبقى فيه قلائل فى البلد و يحب الامبراطور إنه يلهى الشعب فيعمل مباراة .. و قل بيتهيئلى دلوقتى مابقاش الكولسيوم موجود لكن الاستاد موجود و بيؤدى نفس الدور ... طبعا ما أقصدش إن كاس الأمم الإفريقية مؤامرة .. بس حقق نفس الهدف و هو إن الناس اتلهت بيه . رغم إنه أبو تريكة فكر الناس التى شيرت اللى كان لابسها

أنا بيتهيئلى بس إن الناس تعبت و مابقتش عايزة تفكر و لا تتعب مخها شوية بمساكل و هموم و لا حتى بقراية

oceaneyes يقول...

الشعب المصرى شعب غلبااااااااان اوى

بيحاول يدور على اى وسيلة او اى قصة او اى حاجة ممكن تسليه وتطلعه من لحظات الهم الكتيييييييييييييرة اوى واللى بيحس بيها وبينام وبيصحى عليها كل يوم

انا شايفة ان اهتمام الشعب ووسائل الاعلام بحدث زى الكورة شىء عادى ..ده بجانب ان بلدنا كأى دولة نامية بتهتم بالحاجات اللى مش هادفة بالمرة ..مش هاتتغير ابدا


انا عن نفسى فقدت الامل بكدة

بس ربنا يهدى عموما


اما عن حدث زى ستار اكاديمى فمش هاقول غير ان "رزق الهبل على المجانيين "...ولو على غزة واللى بيحصل فيها ..فالقضية دى موجودة وممتدة من زماااااان اوى ...الله اعلم هاتنتهى على ايه ؟..ولا هل هاتنتهى اصلا !!!


ربنا يهدى يارب



تحياتى


:)

maha zein يقول...

كلام جميل وحقيقي ده بجد لكن تعرف بقه ان في ناس اصلا لا بتابع لا ستار اكاديمي ولا بتابع كورة وحتي بتخاف تتابع اي شىء عن غزة وده لانها مبقتش تقدر تتفرج وتسكت يعني بتخاف يتحرق دمها الحاجة الي فضللها انها تقرا وده طبعا غصب عنها (وإن كانت لا تكرهها) وده لان امتحاناتها شغالة يعني بغض النظر
الناس بقت دماغها فاضية ومبقاش في حد عاقل يقدر يروح يفتح القناه علي الاخبار ويتفرج علي المجازر والذل الي ليل نهار ، لكن كمحاولة للهروب ممكن يتفرج علي الهيافة والتفاهه اهي اي حاجة تنسيه وفي نفس الوقت تلهية من الملل الذي يحيا فيه والبرود والتلامة الي بقت في البشر والكسل الرهيب الي مبقاش يخلي اي حد قادر ينزل من بيته ويروح معرض الكتاب عشان يقرا او يشتري (بس اعذرهم مفيش لحد الان تكتك بيودي لحد المعرض لا ويفسحك جواه الناس مبقتش تقدر تمشي)
دي اول زيارة ليا ولن تكون الاخيرة انا عملت مدونة جديدة واتمني ان اصبح فردا من حلقة الابداع الي بتقدروا فيها تتواصلوا وتعبروا عن حالكم صدقني اتمني ان اجد منكم اهتماما بما اكتب في انتظار زياراتك
http://enahaelhaya.blogspot.com/

محمد ياسر يقول...

ايما
فعلا احساس البنى ادمين قل و يا رب ينصر غزة و مصر كمان

مش قادرة
و عليكم السلام
فعلا ايام العبارة كانت كلها فرحة حتى اللى ملهومش فى الكورة !!

دوحة
كرامة الدول العربية كلها كرامة واحدة بس محدش حاسس

مسلم
لا كده دخلنا فى موضوع تانى بس هقولك برضه
اولا الفن كلمة اشمل من الطرب و تشمل حاجات كتير انواع فنون و الفن مش حرام و الطرب برضه مش حرام و مش معنى ان فى اغانى للحب و ده المعظم للاسف ان يبقى كل الغنى ملوش قيمة لا فى كتير محترمين و بيغنوا لانهم اصحاب رسالة و هدف و معظم غناهم للوطن زى منير و مارسيل خليفة و وجيه عزيز كذا حد وحتى اغانى الحب مش عيب بس متبقاش هيصة وكله حب فى حب و مهواش حب

حدوتة مصرية غيرى ياسر شمس الدين
و اشمعنى فلسطين او القضايا الهامة اللى جواهم و اللى برة الحاجات اللى مش هقول هايفة لكنها مجرد هواية زى مشاهدة الكورة و التشجيع
اما عن نص الشعب اللى جاهل فاكيد مش هطالبه يروح المعرض ده ليه موضوع تانى و النص التانى صغيرين او لا هما متعلمين اسما فقط مش بيطوروا تعليمهم و لا بيحاولوا يعملوا جزء من الثقافة بنفسهم و طبعا الدولة بتتحمل جزء برضه من المشكلة
انا عارف ان مشكلة البلد دى التعليييييييييم و لو تم هنتغير كتير اوى بس تعليم بجد

بيقولوا سايكو
حلو المعلومة اللى فكرتينى بيها و صحيح تعبوا و مشاكل و كل الكلام ده لكن ده برضه دورهم يطلعوا نفسهم من اللى هما فيه


oceaneyes
الاعلام دوره مهم جدا طبعا بس فين بقى الاعلام ده
اما عن الدولة النامية فلو ركنوا الكورة شوية و الحاجات اللى مبترفعناش دى و اشتغلوا شوية يمكن نتقدم

مها زين
فعلا الناس دماغها بقت فاضية و محتاجة تتملى و ده برضه دور اعلام غير موجود
و كويس انك نبهتى لموضوع اللى مبيتابعش ستار او الكورة و برضه بيخاف يشوف غزة او يعمل حاجة لان عموما بقى فى تهميد للارادة او لاى فعل ايجابى
اما عن المعرض المواصلات ليه مش صعبة على ما اعتقد اما جواه لانه كبير فعندك حق لانه كبير انا بمشى كتير فيه رايح جاى و هكذا

اشكركم جميعا مبسوط بالتعليقات و الناس كلها واحد واحد و تحياتى للجميع

حسن ارابيسك يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
حسن ارابيسك يقول...

اذيك يا أبو حميد
جيد وقيم ما كتبت
لكن أنا من وجهة نظري ان الموضوع هو سيكلوجي أكتر مش مسالة غزة ولا الكرة
الموضوع ان الناس تعبانه كتير والشباب مطحون ومكبوت وماعندوش اي مجال لإخراج الطافة الكبيرة التي بداخلة وبتلقائية شديدة لما هو مخزون لديهم ولدى الشعب تنطلق فرحتهم بكل ما أوتوا من قوة في الرغبة في الفرح ولو بالكدب الرغبة في أن يرفعوا صوتهم ولو قليلاً دون أي رادع النسيان ولو لوقت قليل كل همومهم وأعبائهم التي ليس لها أخر
تحياتي

محمد ياسر يقول...

حسن ارابيسك

معاك فى الموضوع ده و انا بديهم بعض العذر برضه اكيد لانى حاسس بيهم طبعا

تحياتى يا فندم و منورنى دايما

غير معرف يقول...

~..........................................