الأحد، مايو 25، 2008

خروج منتظر

على الرغم من انى ابعدت النواحى الدراسية بنسبة كبيرة جدا فى هذه المدونة فلم اذكر الا نادرا جدا عن الدراسة و الكلية الا انى حاجتى هذه الايام جعلتنى اريد الكلام عنها و عن ما يتعلق بدراستى حتى لو كان هذا بوست شخصى جدا قد لا يعنى اى احد سواى

امضيت سنواتى الخمس فى الكلية بمشاعر مختلفة كثيرة لا تهم الان .. فالاهم مشاعرى الان و انا فى نهايتها فى مشروع التخرج اخر شئ سيربطنى بهذه الكلية و لا يعنينى او انظر كثيرا لان اكون افضل من غيرى فلا انظر لغيرى فقط انظر لمشروعى الذى اتمناه بقوة و توفيق يرضينى و هذا لا يكون بدرجات فلا اعنيها ايضا .. فقط اعنى ان يكون مشروع جيد و من يراه يرى به هذا المستوى و منذ بدأته و انا راضى عن فكرتى و مشروعى و كنت اشعر بتشجيع به هو شعور فقط و ربما كنت مخدوع او موهم انا به
المهم الان اشعر ان مشروعى ليس بفكرة جيدة ولا مشروع جيد و لا اى شئ و هذا انطباع يتكون لدى الان حتى لو انى لا ادرى
فقط اريد مشروع جيد جدا فقط اريد مشروع يرضينى و يكتمل رضاى هذا برضا الاخرين عنه حتى لو كانوا اشخاصا لا يفهمون ( مشكلتى انى انتظر رضا الناس لا رضاى انا فقط فلو لم يرضوا اهتزت ثقتى )
لا اعنى ان اكون من الاوائل ولا ان ابحث عن درجات ولا اعلى تقدير فانا اعرف تقديرات و تقييم سيأتى لاخرين لكنى كنت اتمنى لو ارى نفسى و اعرف اين اتجه و تقييمى فلا اشعر به .. هل فيما اتمنى ام تقييم اقل
كثيرا ما اشعر بتقديرات الغير و قليلا عندما اشعر بتقديراتى

مع هذا المشاعر تصاحبنى مشاعر اخرى لها ارتباط اخر و هو التخرج ذاته و هذا لا اراه سوى شئ واحد و هو المجهول لا ادرى من سيظل من اشخاص و لو انى اثق باشخاص واخاف ان تضيع ثقتى هذه عندما نصل لبعد التخرج فلا اجدهم كما يقلقنى العمل فلا اصدقه ولا استوعبه حتى الان
هل ساجد عملا متيسرا فعلا ؟؟ ان كان هذا السؤال فانا اتوقعه و لكن هناك ما يقلقنى اكثر و هو عندما اكون هذا المهندس فعلا هل ساكون كفء للعمل ؟ هل ساستطيع ان اؤدى مهنة العمارة هذه ببراعة ؟.. لا اعرف فانا اشعر انى كطفل لا افقه شيئا ولا اعرف و ساكون (محتاسا) فى العمل كمن لا يدرى و لم يتعلم العمارة ما كنت ارغب فيها و فى العمل بها منذ دخلت الهندسة و العمارة............

هناك تعليقان (2):

L.G. يقول...

نعم المشروع دائما يكون مهم جدا لأنه هدف في حد ذاته شخصي بغض النظر عن النتيجة انجاز باستطاعتك تحقيقه

العمل لا تقلق بمجرد أن تدخل في سوق العمل ستكون خائف شعور طيب يجعلك تحرص على النجاح والعمل مختلف في كل المجالات عن الدراسة والكل بيتعلم محدش عارف كل حاجة
الأصحاب .. يمكن ده أصعب حاجة في الموضوع بمجرد التخرج بتختلف الحياة تماما والناس بتبعد
تقبل مجريات الحياة القادمة وتهيأ لمفاجآت عديدة من البشر وأعد نفسك لها جيدا وربنا معاك بأه

أتمنى لك النجاح والتفوق في الحياة العملية

غير معرف يقول...

~..........................................