الاثنين، أبريل 05، 2010

عودة و غياب قصير

واضح ان البوست فى ابريل و اللى قبله ديسمبر يعني اربع شهور غبتها و مكنتش اعرف هرجع ولا لا لحد ما قررت ارجع و ده لان فى اصدقاء تمنوا ده و كمان لان دي فرصة لربط نفسي بالكتابة اي كتابة انا نفسي اكتبها

و عشان مكونش جيت بايدي فاضية فده كتبته من فترة كده و منشرتوش هنا

المجند

الخدمة العسكرية قدر لبعض الشباب و لكنها دائما خدمة موقوتة .. انت شاب تدخل الجيش .. تنتظر مرور الايام بشدة .. تحصرها ... تشعر بالملل و الاكتئاب و الوقت الضائع ربما .. تعيش الانتظار حتى انتهاء الخدمة فتترك لهم سنة او اكثر من عمرك تسلمها مع المخلة ... ثم يدخل شاب غيرك كانه يتسلم منك ... لا احد يبقى الكل يرحل .. فقط شئ واحد يسكن هو احساس الضيق و الملل ولان هذا الاحساس يعلم انه لن يعيش الا بسكن جسد بشري فهو يأخدهم الواحد تلو الاخر .
لا يبقى فى الجيش بشر ... الجيش لا يريدهم هو يريد اجساد لسكن الاحاسيس ليست احاسيس الضيق فقط فهي الاحاسيس عموما فهى ستتغير لو ان هناك حربا مثلا فتكون احاسيس الشجاعة و الانتماء فالجيش لا ينتصر باشخاص و البلد لا تريد منك سوى ايجار فترة من عمرك سكنا للمشاعر التى تقوم عليها ....