الثلاثاء، ديسمبر 14، 2010

بدون عنوان

- كلما فكرت أن الحياه تتسع للجميع أرى من يضيق العالم لحيزه و يخرج منه اخرون لأنهم فى نظره لايستحقون الحياه

- مصر بكل مطربيها و مُغنيها لم تنجب الا سيد درويش و الشيخ امام و محمد منير فقط

- لو كان ممتاز القط رجلا لقتلته و كذلك تامر حسني و القائمة تطول تشاهدوهم كل يوم فلا داعي لذكرها

-اعيش بالقراءة و الكتابة و الموسيقى و السينما و اعتبرهم عناصر اساسية للحياه فيما يظن البعض و يرى انها هوايات فقط فمن لا يعيش بهم هو محروم من الحياه

- عندما كنت صغيرا تمنيت دوما أن تكون الحياه كلها حب و سلام و عدل ( أحلام طفولية ) الان تصالحت جدا بأن أجد الحياه مليئة بالتناقضات و أنها طبيعية جدا أن ترى مثلا ملاهى ليلية مثلما ترى دور عبادة فلا غنى عن اي منهم

- اؤمن بتلاقي البشر بالأرواح قبل الهيئة فكم من هؤلاء عرفت و كانوا هم أصدقاء العمر و البشر الواقعي بينما الاخرون من لا يرون ذلك يؤمنون بواقعية مزيفة

- مصر كلها عاملة زي الميكروباص اللى مش عاجبه حاجة السواق بينزله و لو طول فى الكلام بيحدفه

- افضل الصمت عادة عندما اقابل من البشر من اختلف معهم تماما واراهم من المتشددين على رأيهم فاتركهم لما يروه و افعل ما اراه

- ارفض الحياه من اجل المال فتكون حياتي مقتصرة على عمل لجلب هذا المال بينما اكون بلا اي فكر و رؤية فاكون نصف حي و نصف ميت افضل من اكون ميت باحثا عن المال فقط.

- المسافات لعنة لا يصلح تقصيرها من طرف واحد .

- يصيبني ملل الحياه عندما اراها و لا اعرف ما يمكن عمله لاحس بها و ان كانت الكلمات و الكتب مجرد كلمات فارغة و ان الحياه اكبر من الكتابات و القراءات بكثير فكيف كان لله كتابه الذي جاء به لنعيش على كلماته و نفكر بها و هو مرسل للعالمين فلابد ان يكون الانسان ايضا صاحب رسالة يقدمها للبشرية بما جاء به فكره

- من المفترض ان تكون سياسة البشرية كغرس شجرة دوم فمن يغرسها لا يأكل ثمارها الا بعد مائة عام


الثلاثاء، ديسمبر 07، 2010

لخبطة

كل ما افكر ان الحياه عايزة احلام كتير تتحقق كل ما بيمر زمن يأكد ان تقريبا حلم ولا اتنين بس اللى ممكن يبقى حقيقي و الباقي ميلحقش يعمل حاجة فى الحياه ... كل ما اكبر و تمر ايام الحياه بحس عمري بيجري و انا مش عارف اعمل حاجة او مش عارف جديا ايه اللى ممكن يتحقق و يكون هدف نهائي .. انا نفسي فى حاجات كتيييير لكن ارجع و اقول انا عايزها عشان بحبها لكن هتعملي ايه طيب اللى ينفع بجد اعمله يعني دلوقتي انا بشتغل و بستنى كل شهر للقبض عشان اصرف على نفسي و احوش عشان اتجوز ده كويس لكن مش ده كل ما يرضيني و الحياه المادية دي بكرهها بشكل انا محبش اتقيد لمال لكن مضطر دخلت دوامة و مينفعش اخرج منها ولا اكون مش شغال و لا اكون مش بدور على دخل مادي بالعكس كمان بقى التفكير بيجيب اني ادور فى دخل مادي اضافي كمان بس و اخرتها الحياه عمرها ما كانت مادة كده !! مع ان اي حد من الاجيال السابقة هيأكد مليون تأكيد ان ده هو كل المطلوب في حين ان المطلوب ليا بتمناه اني اقعد اقرا للابد عدد من الكتب اللا نهائية و اشوف افلام و اكتب للابد مع اني تقريبا من ساعة ما اشتغلت مبكتبش و بكتب دلوقتي مجرد استفاضة عادية لان عندي احساس فقد الكتابة من شهور و جايز ارجع اتورط فى الكتابة و اربط نفسي بالمدونة دي تاني .. المدونة دي عملت حاجات كتير جدا جدا فى حياتي رغم ان للمدونات مساؤها

كل احداث مصر بتثبت ان الشرف و الاخلاق الخ انتهى من الغالبية بدليل ظهورها فى المستويات القيادية كلها و اختفاء اي رموز نضيفة فى البلد و كأن القيم و الاخلاق انعدمت تماما و لما بفكر انها لسه موجودة تبقى في خبايا خبايا الحياه انما باقي الناس العادية اللى يقولك احنا باخلاقنا و قيمنا تلاقي الناس دي الشتايم كلها على لسانهم و لعنتهم على اي حاجة و انه هو اللى محافظ بدليل كلامه ده !! او تلاقيهم كلهم شرفاء حيث الشريف دلوقتي بقى شريف نص كم زي مثلا رافض الرشوة فى مهنته لكنه قابل جدا انه يدي امين الشرطة ال10 جنيه عشان يسيبه يعدي يبقى ده ملوش دعوة بالشرف ولا بالرشوة و يبقى نضيف و اما يكدب على رئيسه يبقى عشان مصلحة الشغل لكن مش كداب و و من هذا الى اخره مش هتلاقي ولا واحد شريف فى البلد و لا واحد اخلاق

انعدمت البشر الطبيعية و اصبحت الحياه للبشر المغشوش